الأربعاء، 3 أغسطس، 2011

أمراض التفاح


أمراض التفاح Apple Diseases


1- جرب التفاح:
المسبب:
الأعراض:
تبقعات زيتونية داكنة إلى سوداء اللون ومخملية المظهر على الأوراق والثمار، ثم تصبح هذه البقع ذات مظهر أجرب و تتشقق.
ملاحظات حول المرض:
يحافظ الفطر على بقائه في الأوراق المتساقطة على سطح التربة. تتحرر الأبواغ الزقية أثناء الأمطار الربيعية وتصيب الأوراق الفتية و العقد الحديث و ذلك بتوفر الرطوبة الجوي العالية أو طبقة من الماء الحر. و تتكرر الإصابة من الأبواغ الكونيدية التي تظهر على بقع الإصابة
الأولية، ويحتاج المرض لدرجة حرارة دافئة مع توفر طبقة من الماء الحر أو الرطوبة الجوية العالية لحدوث الإصابة ومع نهاية الموسم في حال حدوث أمطار تظهر بقع جرب صغيرة تدعى رأس الدبوس Pinpoint.
الإدارة:
- إنشاء البستان ومسافات الزراعة والتقليم الجيد
- التخلص من الأوراق المصابة
- المراقبة والتنبؤ بحدوث المرض
- الرش باليوريا (بالخريف أو بالربيع)
الطرق المقبولة عضوياً:
المعاملة بالكبريت الجيري أو بالكبريت.
المكافحة الكيميائية:
المركبات غير العضوية:
- الكبريت.
- مزيج بوردو (النحاس).
المركبات العضوية: (بعد الحرب العالمية الثانية)
مركبات متعددة مواضع التأثير:
- مجموعة الدايثيوكربامات: الثيرام و الزيرام والفربام.
- مجموعة الإثيلين بسيديثيوكربامات EDBCs : الزينيب و المانيب والمانكوزيب والميتيرام والبروبينيب.
لها تأثير على العناكب المفترسة لذلك انحسر استخدامها في برامج الإدارة المتكاملة IPM.
- مجموعة N-trichlor omethylthio: الكابتان والفولبت والكابتافول و الدايكلوفلوانيد و التوليلفلوانيد.
ما يزال الكابتان يستخدم كمرافق لمبيدات متخصصة (جهازية) حتى الآن في برامج الإدارة لمنع ظهور السلالات المقاومة
مركبات وحيدة موضع التأثير
- مجموعة البنزيميدازول
- مجموعة مثبطات الستيرول Sterol Inhabitors (DMIs)
- مجموعة أنيلينو بيريميدينز AnilinoPyrimidines
- مجموعة الستروبيلورين Strobil urines
مجموعة البنزيميدازول
ظهرت مع بداية السبعينيات، من أهم هذه المركبات:
- كاربندازيم
- بينوميل
- ثيوفانات الميثيل
مجموعة مثبطات الستيرول
ظهرت في بداية السبعينيات. تمتاز بفعل رجعي Kick-Back يصل /72 – 96/ ساعة، أهم هذه المركبات:
- فيناريمول والبيترتانول
- بنكونازرول
- بيرفينوكس
- ترايفلوميزول
- هكساكونازول
- تبيوكونازول
- فلوزيلازول
- ميكلوبيوتانيل
- فنبيوكونازول
- دينيكونازول
- دايفينكونازول
ينصح برش هذه المركبات في الصباح، و يجب أن تكون درجة الحرارة أعلى من /12/ درجة مئوية.
- مجموعة أنيلينو بيريميدينز
مجموعة جديدة، تعمل على تثبيط تصنيع الميثيونين وتثبيط إفراز أنزيمات الحلمهة.
تمتاز بفعل رجعي Kick-Back /48-72/ساعة. أهم مركباتها:
- بيريميثانيل
- سيبرودينيل
- ميبانيبيريم
هذه المركبات عالية الفعالية في درجات الحرارة المنخفضة، لذلك فإن فعاليتها على الأوراق تعتبر عالية، لذلك ينصح باستخدامها إلى ما قبل نهاية فترة الإزهار.
مجموعة الستروبيلورين
مجموعة مشتقة من مضادات فطرية منتجة في الفطور منتج في Strobilurine tenacellus. وتعرف هذه المجموعة بـــ Quinone outside Inhabitors (QoI). تؤثر هذه المجموعة من المبيدات على نقل الالكترونات في السلسلة التنفسية.
تعتبر هذه المجموعة فعالة جداً على إنبات الأبواغ ولها تأثير وقائي ممتاز بجرعة قليلة جداً. تمتاز بثابت عالي على الطبقة الشمعية للأوراق، مما يمنع غسلها بالأمطار.
- مجموعة Oximino-acetamides
- ترايفلوكسي ستربين
- كريزوكسيم ميثيل
2- البياض الدقيقي:
المسبب:

Podosphaera leucotricha

الأعراض:
نمو فطري سطحي ذو مظهر بودري على الأوراق والطرود والأزهار والعقد وتسبب تقزم الطرود و موت الأوراق الفتية، وتؤدي لقلة العقد في حال الإصابة على الأزهار كما تسبب تساقط العقد الحديث في حال الإصابة الشديدة وأحياناً تسبب قشباً الثمار و يكون شكل هذا القشب شبكياً.
ملاحظات حول المرض:
يشتي الفطر في النهايات المصابة، ويفضل الفطر الجو الدافئ والرطب دون الحاجة إلى طبقة من الماء الحر.
الإدارة:
- إزالة الأفرع المصابة في أثناء التقليم أو في بداية الموسم باعتبارها مصدر العدوى الأولي.
- الرش بالمبيدات لمنع حدوث وتفاقم الإصابة في بداية الموسم.
إن اختيار المبيد والتوقيت يختلف من حقل لآخر.
الطرق المقبولة عضوياً:
التقليم و الرش بالكبريت أو بالكبريت الجيري.
المكافحة الكيميائية:
- ترايفلوكسي ستروبين
- فيناريمول
- ترياديميفون
- مركبات التريازول
- الكبريت
- الكبريت الجيري
ثيوفانات الميثيل
يتبع لعدم اتساع الصفحة
3- اللفحة النارية:
المسبب:

Erwinia amylovora

الأعراض:
تأخذ الدوابر المظهر المائي ثم تذبل و تجف في أواخر الربيع ، وتفرز الأنسجة المصابة إفرازات بنية لزجة في الأيام الرطبة أو عند الصباح الباكر بوجود الندى. وتأخذ الطرود الغضة المصابة شكل العكاز، وقد تصيب الجذع و تمتد إلى الأصل مؤدية لموت الأشجار، وغالباً ما يلاحظ تحت القلف تلوناً بنياً محمراً.
ملاحظات على المرض:
تشتي البكتيريا في التقرحات على الأغصان والأفرع، ومنها تنتشر بواسطة الأمطار والرياح والحشرات وغير ذلك....، وهي تفضل الجو الدافئ والرطب أثناء الإزهار. يزيد الري الرذاذي العالي من خطورة المشكلة، خصوصاً في الأصناف الحساسة. تتفاوت شدة الإصابة من إصابة مفردة على أزهار أو طرود محددة إلى إصابة الأفرع الهيكلية. وتختلف الأصناف في حساسيتها، فصنف Granny Smith تكون إصابته محدودة جداَ بينما تكون الإصابة مدمرة على أصناف Gala و Fuji، وبعض الأصول مثل M26 و M9 حساسة جداً لهذا المرض، وقد يسبب إصابتها موت كامل للشجرة.
الإدارة:
تتأثر اللفحة النارية بالمعطيات الجوية. حيث يعتبر الجو الدافئ والمترافق مع أمطار و تساقط البرد مثالياً لتطور المر، أما التأثير الآخر على تطور المرض فهو للأصناف والأصول المستخدمة في البستان، موقع البستان، الإفراط بتسميد الآزوت، التقليم الجائر، أو الري الزائد. تعتمد الإدارة على تأمين أفضل المواصفات لنمو الأشجار، ورش المضادات الحيوية و مركبات النحاس على الأزهار، ومن أهم الأمور جمع الإصابات القديمة وحرقها. يجب إزالة 25 سم تحت منطقة الإصابة.
الطرق المقبولة عضوياً:
إزالة الأجزاء المصابة وحرقها، واستخدام مركبات النحاسFixed Copper Materials أو مزيج بورد.
المكافحة الكيميائية:
الرش على الأزهار بمركبات النحاس أو المضادات الحيوية ضروري في بعض مناطق الزراعة لمنع انتشار هذا المرض. إن توقيت تطبيق أول معاملة يعتبر أمراً أساسياً، وفي حال هطول المطر وتساقط البرد ينبغي إعادة الرش بشكل فوري.

Streptomycin Sulfate

توجد بعض السلالات من البكتيريا مقاومة للستربتومايسين.
استخدام مزيج بورد 5:5:100 أو باستخدام مركبات النحاس خلال فترة تساقط الأوراق مع بداية تفتح البراعم وقد تسبب قشباً على بعض الأصناف ومنها Granny Smith.
4- اللفحة البكتيرية على الأزهار:
المسبب:
Pseudomonas syringae
الأعراض:
إذا أصيبت البراعم الثمرية في مرحلة مبكرة تتوقف عن النمو، وتتحول للون البني، وقد تسقط على الأرض. وتأخذ الدوابر الزهرية المصابة اللون البني أو الأسود. وغالباً تكون الإصابة محددة بقاعدة الدابرة الزهرية. وتكون الأعراض على الأزهار مشابهة للفحة النارية (لكنها تتميز بعدم وجود تلك الإفرازات البكتيرية الموجودة في إصابة اللفحة النارية).
ملاحظات حول المرض:
يعتبر هذا المسبب واسع الانتشار يصيب العديد من الأنواع النباتية ، وأحياناً يسبب لفحة على الأزهار في التفاح. توفر طبقة من الماء الحر و درجات حرارة منخفضة (صقيع أو تجمد) ضروري من أجل حدوث الإصابة. ويعتبر الجو الحار و الجاف محدد لتطور هذا المسبب.
الإدارة:
- مكافحة الصقيع ( بالرذاذ أو بالطرق الأخرى المتاحة).
الطرق المقبولة عضوياً:
مكافحة الصقيع بالرذاذ و الرش بمركبات النحاس أو سلفات الستربتومايسين.
الطرق الكيميائية:
الرش أسبوعياً بمركبات النحاس أو المضادات الحيوية من تفتح البراعم و أثناء الإزهار خصوصاً إذا كان التجمد متوقعاً أو أن اللفحة كانت تشكل مشكلة حقيقية.
- يجب تطبيق المكافحة قبل حدوث الإصابة حيث تعتبر هذه المعاملة غير فعالة بعد ظهور الإصابة.
5- التقرح الأوروبي:
المسبب:

Nectria galligena

الأعراض:
في الخريف أو الربيع تبدو أعراض المرض على شكل بقع ذات لون بني محمر على الأفرع الصغيرة تحت ندب التي تتركها الأوراق.تتطاول هذه البقع مشكلة تقرحاً ذو حواف محددة، وقد تسبب موت تراجعي للطرود في الربيع. قد يسبب عفن على النهاية الكأسية الثمرة إذا هطلت الأمطار قبل القطاف. أحياناً تلاحظ الإصابات على جروح التقليم (بشكل خاص على صنف Delicious). تختلط الأعراض الناجمة عن هذه الإصابات مع الأعراض الناجمة عن اللفحة النارية.
ملاحظات حول المرض:
يشتي هذا الفطر في القرحات القديمة وينتج أبواغاً تدخل الندب الورقية الحديثة أثناء هطول الأمطار الخريفية. الصنف Delicious أشد حساسية يليه Gravenstein و Rome Beauty. ويشتد هذا المرض في المناطق التي يطول فيها تساقط الأمطار الخريفية.
الإدارة:
يتم السيطرة على هذا المرض بالتقليم وحرق مخلفات التقليم واستخدام المبيدات الوقائية في فترة تساقط الأوراق.
الطرق المقبولة عضوياً:
استخدام مركبات النحاس الثابتة Fixed Copper Materials أو مزيج بورد.
المكافحة الكيميائية:
استخدام مزيج بورد 10:10:100 أو باستخدام مركبات النحاس خلال فترة تساقط الأوراق (مع بداية تساقط الأوراق و عند تساقط 3/4 الأوراق).


ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق