الأربعاء، 3 أغسطس، 2011

زراعة الفريز ومقاومة أهم أمراضه

الفريز أو الفراولة مشهورة بقدرتها على مقاومة الصقيع, كما أنه يمكن أن يُزرع في المناطق الحارة , ينمو الفراولة بنجاح إذا زرع في أي تربة كما أنه لا يحتاج إلى الأسمدة بالنسبة التي تحتاجها باقي النباتات ولكن تظهر عليه احيانا اعراض نقص عناصر. إن الفراولة هي حساسة للجاف, فزراعتها تحتاج تأمين الري المتواصل أو الكثير, و ذلك عبر إنشاء أقنية في التربة أو عبر تركيب أنظمة ري بالتنقيط. تظل شتلات الفراولة تنتج ثمارا حتى ثلاث أو أربع سنوات.

الزراعة: يُزرع في الربيع في المناطق المعتدلة و الرطبة. كما يمكن أن يُزرع في أواخر الصيف. أما إذا زرعت في الشتاء فإن المحصول سيكون ضعيفا. يمكن أن تستمر نباتات الفراولة بالعطاء لمدة أربعة سنوات. و بما أن النباتات المعرّشة (التي تنتمي إليها الفراولة) تتميز بأنها تستنبت نباتات جديدة مجاورة لها, يمكن أن تُزال هذه النباتات المُستنبتة أو يمكن تركها لتعطي محاصيل زيادة. إذا كان الشتاء في المنطقة التي تُزرع فيه الفراولة شديد الصقيع, يتم تغطية الصفوف المزروع فيها الفراولة بالبلاستيك أو يتم وضع مواد عضوية

هناك عدة طُرق لزراعةالفريز منها: أولا يمكن زرع الفراولة في صفوف حيث تبعد فيه الشتلات في كل صف عن بعضها مسافة 25 سنتمتر. أما الصفوف أو السطور فتبعد عن بعضها 8 سنتمتر. و بما أن المسافة الفاصلة بين الشتلات كبيرة نسبيا, و بما أن شتلات الفراولة تستنبت شتلات جيدة, هذا يعني أن المسافة الفاصلة ستمتلىء حين تنمو الشتلات المستنبتة. ثانيا يمكن زراعة الفراولة في سطور (أثلام) تبعد عن بعضها 30 سنتمتر. أما المسافة الفاصلة بين الشتلات فتكون - في هذه الحالة - 10 سنتمتر. بإستخدام هذه الطريقة لن تسمح للنباتات المستنبتة بالنمو (يتم إقتلاعها فور نموها) لأن المسافة الفاصلة بين الشتلات لا تتحمل نمو شتلات جيدة.

يمكن الإستفادة من المسافة الواقعة بين السطور عن طريق زرع نياتات الخس و الفجل. فهذين الأخيرين سريعي النمو, و لكن لا يجب زرعهما في حال تواجد الشتلات المستنبتة.
من المشاكل التي قد تواجه بعض مزارعي الفراولة هي العصافير.


أمــراض الفريز:

تُهاجم الفراولة بالعديد من الأمراض التى يجب مقاومتها من أجل إنتاج محصول يتميز بالجودة والإنتاجية العالية سواء كان ذلك للزراعة الفريجو أو الطازجة وهذه الأمراض منها مايصيب المجموع الجذرى - المجموع الخضرى - المجموع الثمرى .

أ- أمراض المجموع الجذرى
وأهمها ما يلى :

1- مرض القلب الأحمر
الأعـراض :
العرض الأكثر وضوحاً هو وجود منطقة أو مساحة محددة من النباتات المصابة الذابلة أو المتقزمة ذات مظهر غير مرغوب وتتعارض تلك المساحة مع بقية الحقل أو تكون متباينة فى مظهرها مع النباتات السليمة المحيطة بهذه المنطقة

المقاومـــة :
- زراعة أصناف مقاومة .
- زراعة شتلات سليمة غير مصابة ( من مصدر موثوق ) .
- حرق المخلفات النباتية بعيداً عن الحقل .
- الزراعة فى تربة مستوية جيدة الصرف ( تربة خفيفة ) .
- الاعتدال فى الرى .
- المقاومة الكيماوية

2- أمراض أعفان الجذور السوداء
الأعــراض :
حدوث تقرحات صفراء اللون على الجذور ، تدكن فى اللون وتصبح سوداء ،
المقاومـــة :
- زراعة نباتات ( أو شتلات ) ذات جذور بيضاء سليمة .
- الزراعة فى تربة جيدة الصرف .
- الزراعة فى تربة متعادلة ( لا حامضية ولا قلوية ) .
- العناية بالعمليات الزراعية المختلفة مثل إزالة الحشائش - الرى - التسميد . . . . إلخ .
-المقاومة الكيماوية ......

3- أمراض أعفان البرعم البنى
تعتبر من الأمراض الهامة التى تصيب نباتات الفراولة خصوصاً فى الأراضى الثقيلة نوعاً أو السيئة الصرف

المسبب المرضى :
يتسبب هذا المرض المركب عن الفطرين :
Phytophthora cactorum - Phizoctonia solani

الأعــراض :
يتأخر نمو النباتات المصابة ويصغر حجمها ، ويعقب ذلك تحول لون الأوراق والبراعم الخضرية فى وسط النبات إلى اللون البنى ثم موتها ، ويتحول لون البراعم الخضرية والأوراق المحيطة بالمنطقة الوسطية المصابة إلى اللون الأخضر الداكن وقد تظهر نموات صغيرة جديدة حول المنطقة المصابة إلا أنها تصاب وتموت بنفس الطريقة وقد تشمل الإصابة بقية أجزاء النبات عند توافر الظروف الملائمة للإصابة .
مرض العفن التاجى المتسبب عن الفطر ونلاحظ بعض الجذور بها إصابة والبعض الآخر سليم

المقاومــة :
- الزراعة فى تربة خفيفة .
- اتباع دورة زراعية .
- تقليل عدد مرات الرى مع العناية بالصرف .
- عدم دفن منطقة التاج أسفل التربة عند الزراعة .
- يجب العناية بالبراعم أثناء عمليات العزيق حتى لايلامسها التراب وبالتالى عند الرى لايحدث إصابة بالعفن .
-المقاومة الكيماوية ...

4- أمـراض الذبـول
الأعــــراض:
يبدأ الذبول بطيئاً فى نباتات الفراولة فى وقت بدء تكوين المدادات الأوراق الخارجية تذبل وتجف عند الحواف بين العروق ويصبح لونها بنى غامق ، النموات الجديدة تكون مختزلة ونتيجة للتقزم تبدو النباتات منبسطة والجذور الجديدة التى تنمو فى منطقة التاج تكون قصيرة ومتقزمة وغالباً ما تكون ذات قمم سوداء ، وتوجد كذلك خطوط أو مناطق سوداء على عروق الأوراق والمدادات .
فى حالة الإصابة الشديدة فإن النباتات تتدهور وتموت فجأة ، بينما فى حالة الإصابة الخفيفة تستطيع النباتات أن تشفى وتعود مرة أخرى ، وتعطى إنتاجاً عادياً فى العام التالى .

المقاومـــــــة :أهمها
- اتباع دورة زراعية طويلة نسبياً بقدر المستطاع وتجنب الدورات التى تدخل فيها محاصيل العائلة الباذنجانية مثل الطماطم - الفلفل - الباذنجان - البطاطس . . . . إلخ .
- زراعة أصناف مقاومة .
- إزالة المخلفات النباتية وحرقها بعيداً عن الحقل .
- المقاومة الكيماوية ....
وهناك أمراض أخرى مثل تعقد الجذور النيماتودى ....


أ- تبقعـات الأوراق Leaf spots ومنها :
1- تبقع الأوراق العادى يتسبب عن الفطر Mycosphaerella fragariae

الأعـــــراض :
تكون فى بدايتها على الأوراق عبارة عن بقع أرجوانية تشبه تلطخ الأوراق وأخيراً تتسع هذه البقع ومركزها يكون رمادياً إل أبيض والحافة الجانبية للأوراق تكون حمراء ضاربة للزرقة وأعناق الأوراق يمكن كذلك أن تصاب وأيضاً أعناق الثمار والمدادات - الأوراق تكون أكثر حساسية للإصابة خاصة الأوراق حديثة التكوين والتى يكون نموها غضاً ( بها عصارة أكثر ) ، وقد وجد أن التسميد المتزايد ( خاصة التسميد النتروچينى ) يعمل على غضاضة النبات ( زيادة العصارة ) وبالتالى زيادة الإصابة . وجد أن الأوراق تصبح مقاومة عندما يتم نضجها .

2- مرض تلطخ الأوراق يتسبب عن الفطر Diplocarpon earliana

الأعـــــراض :
يسبب لفطر بقعاً بنية إلى بنفسجية لكن لا يتكون لون أبيض فى المركز كما هو الحال فى تبقع الأوراق ، يمكن أن تحدث الإصابة للتيجان وأيضاً أعناق الأوراق والمدادات ، وأعناق الثمار يمكن أن تهاجم بشدة وبالتالى يحدث لها موت فى الغالب فى حالة الإصابة الشديدة عند توافر الظروف الدافئة حيث هى المفضلة للإصابة وبالتالى تحدث فى أشهر الخريف وتموت النباتات عند اشتداد الإصابة.


3- مرض لفحة الأوراق يتسبب عن الفطر Dendrophoma obscurans

الأعـــــراض :
يمكن التعرف على الإصابةبسهولة حيث تظهر بقع حمراء بنية وهى كبيرة ومحاطة بواسطة الحواف البنفسجية ، البقع تتراوح مابين

( 6 - 25 مم ) ويمكن أن تكون دائرية أو بيضية أو إهليجية أو مثلثة الشكل . لفحة الأوراق هى فى الغالب الأخطر والأشد بالنسبة لتبقعات الأوراق الأخرى السابقة حيث أنه فى حالة الإصابة الشديدة تعم البقع سطحى الورقة مما ينتج عنه ضعف النباتات وبالتالى قلة المحصول ويؤثر المرض تاثيراً كبيراً على النباتات الصغيرة فى العمر

برنامج عام لمقاومة أمراض تبقعات الأوراق :
- زراعة أصناف مقاومة .
- جمع المخلفات النباتية وحرقها بعيداً عن الحقل .
- الإقلال من الرطوبة حول النباتات بقدر المستطاع حتى لاتتعرض للإصابة .
- إزالة الحشائش أولاً بأول حتى لاتكون مصدراً للإصابة .
- الاعتدال فى التسميد خاصة التسميد النتروچينى .
- الزراعة فى أراضى جيدة الصرف .

-المقاومة الكيماوية :
يمكن الرش بأحد المبيدات التالية كوبرو انتراكول ،بوليرام ،توبسين بالمعدلات الموصى بها مرة كل 10 - 15 يوم على حسب شدة الإصابة والظروف الجوية المحيطة بالنبات .
ويمكن استعمال المبيدات الثلاثة المذكورة تبادلياً .


ب- مرض البياض الدقيقى
يتسبب عن الفطر Sphaerotheca macularis

الأعـــراض :
تظهر الأعراض فى صورة تجعد للأوراق لأعلى وغالباً ما تميل إلى اللون الارجوانى وبالفحص الدقيق نجد على السطح السفلى للأوراق نمو أبيض دقيقى والذى ينتشر بعد ذلك على السطح العلوى ، وفى حالة الإصابة الشديدة يغطى المرض سطحى الورقة ومعظم الأوراق تأخذ شكل الملعقة ، كذلك تصاب الأزهار وأعناقها حيث
يظهر عليها النمو الأبيض للفطر ويؤدى المرض إلى تعفن الثمار وإتلافها ،

**برنامج عام لمقاومة أمراض البياض الدقيقى :

- زراعة أصناف مقاومة .
- الزراعة فى أراضى جيدة الصرف حيث أن الرطوبة العالية تزيد من انتشار المرض.
- الزراعة على مسافة معقولة حيث أن تقارب النباتات فى الزراعة الكثيفة يؤدى إلى سرعة إنتشار المرض
- العناية بالتسميد وضبط معدلاته .
- جمع المخلفات النباتية وحرقها بعيداً عن الحقل .
- المقاومة الكيماوية مثل الرش بالكبريت الميكرونى .....

جـ- أمراض المجموع الثمرى

ومن أهم الأمراض الشائعة التى تصيب ثمار الفراولة ما يلى :
1- العفـن الرمـادى
يتسبب المرض عن الفطر : Botrytis cinerea
الإصابة تبدأ من الحقل أساساً ، ويسبب خسائر كبيرة فى حقول الفراولة وهو يصيب كلاً من الثمار الخضراء والناضجة وكذلك النورات والحوامل الزهرية . . . إلخ

الأعـــــراض
تبدأ الإصابة عادة فى النورات التى حدث لها ضرر الصقيع أو الثمار الموجودة بالقرب من سطح الأرض ، وأى نوع من الأضرار يحدث للنورات أو الثمار يشجع دخول الفطر وينتشر المرض خلال الثمار ، ويسبب لوناً بنياً خفيفاً وعفناً طرياً إلى حد ما ، وتأخذ الثمار الشكل الرمادى نتيجة لوجود الجراثيم الكونيدية للفطر المسبب للمرض .

المقاومــــــة :
- حماية النباتات من الصقيع .
- تجنب الظروف التى تؤدى إلى زيادة الرطوبة حول النباتات .
- الزراعة على مسافات مناسبة حتى لايحدث تكاثف للنباتات حيث يؤدى ذلك كما سبق إلى انتشار الإصابة بالعديد من الأمراض .
-المقاومة الكيماوية
( سيأتى ذكرها فيما بعد ) .
وهناك امراض اخرى على الثمار مثل العفـن الجـاف ، العفن الطرى أو عفن الريزوبس ....

خطوات زراعة الفريز (بإختصار):

1- أول ما ينبغي عليك فعله هو شراء شتلات الفراولة من أي مشتل. فالفراولة لا تنجح زراعتها في الحديقة على شكل بذور لذلك تُزرع على شكل شتلات. و إحرص على شراء شتلات سليمة غير مصابة بمرض ما.

2- إختر بقعة من حديقتك تصلها الشمس كلّيا و ازرع الشتلات في الفصل معتدل (الربيع في معظم البلدان), و لا تزرعها إذا كان الطقس قارس البرودة.

3- أحفر حفرة لكل شتلة و حاول أن تجعلها عميقة بحيث تستطيع ملئها بكمية سماد جيدة ثم إزرع الشتلة بحيث تنطمر جذورها فقط تحت التراب.يمكن في المقابل أن تزرع الشتلات في ضفوف أو أثلام بحيث تبعد كل شتلة عن الأخرى مسافة 30 سم, و يبعد كل صف عن الأخر 1 متر (لأن الفراولة ساقها جارية: أي أن ساقها تمتد تحت التراب لتُنشىء شتلات جديدة متقاربة من بعضها).
يتم وضع القش أو مواد عضوية أخرى تحت النبات لتحسين متسوى نموها و لحفظ رطوبة التربة.

4- إقطع الشتلات التي تستنبتها الفراولة - إن أردت - حتى تعزّز نمو ثمرات أكثر على الشتلة الأم.
5- تروى التشلات مرّة في الأسبوع, و تغطى المنطقة الواقعة تحت الشتلات بمواد عضوية كورق الأشجار حتى تحافظ على رطوبة التربة.
ملاحظة: هناك بعض الأصناف من الفراولة التي لا تنتج ثمار في السنة الأولى من زرعها
،،منقول،،


هناك تعليق واحد:

  1. موضوع رائع لكن ينقصه كيفية إستخراج أو إنبات الشتلات وشكرا..

    ردحذف